2020年05月

قصتي مع مرات عمي






انا اسمي(.... ) عندي 16 سنة من مصر بدأت قصتي عندما تزوج عمي من امراة ليست ببجميلة ولاكن جسمها كان جمالها كانت تملك صدر يشدك اليه من اول نظرة بسبب كبر حجمه و اردافا ضخمة و مدورة في بدايت الامر لم اكن انظر الي مرات عمي بشهوة لحد ما جه يوم و لمست طيزها بل الغلط هي معلتش حاجة ابتسمت فقط فا قولتلها انا اسف قلتلي ولا يهمك فا حركة الشهوة اللي جويا لاني مكنش عندي تجارب جنسية سابقة الي في الطفولة عندما كنت العب مع قريبي لعب عريس و عروسة و لعبة الدكتور ولاكن كانت مجرد لمسات لانني لم اكن عندي الخلفية الكاملة للجنس المهم انا بدات اخبط فيها كل يومين بس يكون المنظر انو غير مقصود فا كانت بتبتسم بس و في مرة دخلت الشقة بتعتها و هي كانت استحمت و خرجت من الحمام و مكنتش لبسة حاجة و قاعدة في قوضة النوم بتعتها اصل هي كانت لسا خرجا و انا دخلت فجاة فا شفتها ملط و شوفت كسها اللي مفهوش شعرة و بزازها الكبيرة و لكن مشفتش طيزها لانها شفتني و انا طبعا اول ما شفتها زوبري هاج و انتصب بقوة و عمل خيمة في البنطلون و هي خادت بلها منو بس عملت انها مشفتش حاجة و انا عملت نفسي مكسوف مع اني كونت نفسي اشوفهت بس هي قفلت الباب و عدي الموضوع عادي تاني يوم خبط عليها و فتحتلي و كانت لبسة قميص نوم فوق الركبة كان لونو احمر و شفاف كانت لبسة سوتيان و اندر لونهم اسود فا قلتلي ادخل فا دخلت و من منظر طيزها و هي داخلة هيجتني و زوبري انتصب علي الاخر و انا صرت احاول اخبيه و قلتلها اللي عايزه و دخلت و خرجت فا شافت زوبري هاجت لانها كانت متزوجة من سنة و جوزها مش معها علي طول بحكم شغلو و كتير ما كان بيبات في الشغل المهم راحت قلتلي مش هطبطل شقاوة يا واد انت فا انكسفت فا قلتلي بقولك ايه تعالي ورايا فا دخلت قوضت النوم و قاعدة علي السرير و راحت جت جنبي و مدة اديها مرة واحد و مسكت زوبري المنتصب و اول ما مسكتو قالت ينهر ابيض دا شكلو كبير و تلعتو من البنطلون و قالت دا اكبر مما تخيلت دا حتي اكبر من بتاع عمك فا قلتلي متقولش لحد علي اللي هنعملو دا فا قولتلها حاضر وراحت حته زوبري في بقوها بتمصو و انا اول مرة حد يمصلي زوبري فا هجت اوي و بعد دقيقة جبت في بقوها لبني عشان مقدرتش استحمل لاني كانت اول مرة فا قعدت تلعب فيه بتاع 30 ثانية و بتاعي وقف تاني و فرحت في قلتلي تعالي العب في بزازي و و انا ما صدقت و روحت نازل مقلعها السوتيان و شوفت حلمتها المنتصية و قعدة ارضع منهم و العب في بزازها و هي عمالة تقول اه اه اه اه اه ام ام ام ام هي مستمتعة و قعدت ابوس كل حتي في جسمها لغيط ما نزلت لي كسها و قعت العب فيه من فوق الاندر شويه و روحت مقلها الاندر و قعدت العب في زمبورها بتاع ربع ساعة و هي عمالة تقول اه ه ه و امممممم ا ه ه و امممم و راحت في بحر شهوتها بعد ما لعبت قعدت الحس في كسها لغيط ما لقتها بتنزل عسلها هي عمالة تقوا اههه اههه و بقت تقولي دخلو بقا انا خلاص مش هستحمل تاني نكني بسرعة فا لسا بعدل نفسي لقيت بنت عمي واقفة علي الباب هي قدي يعني عندها 16 سنة و راحت جريت عشان تقول علي اللي حصل

,سكس اخوات, افلام نيك , صور سكس متحركة, سكس امهات, سكس حيوانات ,


الام الشابة وابنها
سكس حصان, ءىءء, عرب نار,
مات الرجل العجوز وترك الزوجة الشابة فى التاسعة والعشرين من عمرها وكانت آية في الجمال ، معاها ولد
فى الحادية عشرة ، عاشت مع ولدها لا تستر جسدها منه ، راقب كل شىء فى
جسدها ، سألها عما بين فخذيها ، فأرته له وشرحته ، قبل فخذيها حتى
اقترب بفمه من عانتها وشم ريحة فرجها فأحبه وقبله ، فساحت المرأة ونزل
عسل من فرجها ،
استحمت فى الحمام عارية ومعها الصبى ، عاونها كثيرا ، ولاحظت أنه يطيل
النظر الى أردافها وفخذيها وكسها ، طلبت منه أن يغسل لها كسها بيده ،
وأغمضت عينيها ونهجت وتأوهت ، خاف الصبى وتراجع ، توسلت إليه أن يستمر
بشدة ، حتى استراحت . إرتدت أكثر الملابس إثارة وعريا طوال الوقت وكل
يوم ليلا ونهارا ، تعمدت أن تجعله يرتدى البجاما بدون كلوت فى البيت
بحجج واهية مثل الدنيا حر جدا ، ولم ترتد هى الأخرى الكلوتات ، والصبى
ينظر ويراقب ويحب اللمس بيده وفمه بحجة التقبيل فتشجعه وتقول له أن
تقبيله لفرجها وشفتيها وثدييها يشفى ما بهم من آلام ، فيتكرر الموقف
مرات ومرات طوال اليوم والليل. تعمدت أن تغير ملابسها عارية أمام عينيه
عدة مرات ، بدأت ترى الأنتصاب شديدا فى زب الصبى إبنها الذى كان لايزال
بكرا تماما ، مجتهد جدا فى الدراسة ويطلع الأول على صفه الدراسى.
فى الليل ذات ليلة ، ذهبت إليه وهو سهران يستذكر دروسه ، وقالت : يا
بنى أننى أخاف من النوم وحيدة فى هذا البيت الكبير ، فى حجرتى الكبيرة
البعيدة جدا عن حجرتك ، عندما تريد النوم تعال ونام إلى جوارى على
السرير ، ولا تصدر صوتا . ، فلما انتصف الليل ذهب الصبى ونام الى جوار
أمه ، أدرك فى الظلام من خلال ضوء يأتى من النافذة ، أن أردافها عارية
ولاشىء يغطيها ، فانتصب قضيبه ورقد خلفها ، همست له أمه ضمنى الى صدرك ،
فضمها الى صدره ، فأصاب رأس القضيب بين فلقتى طيزها تماما ، فارتجف
الصبى من اللذة ، وتأوهت الأم قليلا فى هدوء ، ابتعد الصبى قليلا ، وبدأت
عينيه تذهب فى النوم ، ولكنه أحس بأن أرداف أمه تضغط على قضيبه مرة
أخرى بعد أن عادت تستند على جسده خلفها بجسده ، فانتصب القضيب مرة أخرى بشدة
، والتف ذراعه حول خصرها وهو متلذذ ، أخذت الأم تدفع أردافها وتضغطها


, صور سكس متحركة, سكس حصان, نيك بنت, سكس محارم,

على قضيب الصبى بانتظام وترتيب لمدة ، فضمها الصبى بقوة ، مندفعا يريد
إختراق جسدها فى أى مكان بقضيبه ، ولكن قضيبه لم يكن يعرف الطريق أبدا
فى الأخدود الفاصل بين الأرداف ، فعدلت الأم من نفسها صعودا وهبوطا بسيطا
حتى أصاب رأس القضيب فتحة طيزها بالضبط فى اللحظة التى أطلق
فيها الصبى لأول مرة فى حياته قاذفا المنى ، لينتقل من عالم الصبية إلى
عالم الرجال الناضجين ، وتدفق المنى بدون توقف لمدة طويلة كدهر ،
ووحوحوت الأم لسخونة المنى الحار المتفق الكثير جدا ، وأخذت تقول أح أح
أح أح أح أح أح ح ح ح ح ح ح ح ح ح ، أوف أوف أوف أوف ، يوووه نار مولعة ،
مررررررره منييك حار ، يجنن ، وغرقت أرداف الأم وأفخاذها وظهرها ،
وبطن الصبى وقضيبه وخصيتيه وفخذيه ، كان جسده يرتعش بقوة كزلزال ،
لايستطيع أن يوقف الرعشة أبدا ، فظل يرتجف لدقائق طويلة ، وهو لايزال
يصرخ من الحرقان ، كان هناك حرقان شديد فى مجرى خروج المنى ، حاول الصبى ولم يستطع أن يوقف بركان المني الساخن المنطلق كالحمم البركانيه
المتدفق كأمواج ***** الحارقة الخارجة من زبه ، أحس برعشة فى جذور
الشعر فى رأسه ، تسرى فى رقبته من الخلف ، الى عموده الفقرى فتكهربه
كهرباء عنيفة جدا ويرتعش جسده بعنف ، ثم تسرى الكهرباء بسرعة إلى طيزه
وبين أردافه وفخذيه من الخلف ، فتنقبض بقوة وتتقلص بقسوة ، وبشىء يحرق
داخل خرق طيزه من الداخل (أول إنفجار متدفق فى البروستاتا بالمنى) ، ثم
حرقان وتمزق كقطع الموسى فى الأنبوب الذى يخرج منه المنى ، فصرخ صرخة
فيها قلق شديد وخوف ، وأخذ اللبن يتدفق ثانية لمد أخرى متتابعا بين

, قصص سكس , سكس حيوانات, سكس امهات, عرب نار,
أرداف الأم ، واندفع الأبن كالحيوان رغما عنه يضم أمه إلى صدره دون وعى ،
فانزلق زبه الشاب القوى المتصلب الكبير الضخم الذى ورثه عن زب أبيه
، انزلق ذلك الزب الفحولي الرائع داخلا الى طيز الأم بفعل اللبن والمنى المنزلق ، فشعر
الصبى بمتعة من الخيال وعضلات خرق الأم تقبض على زبه داخلها وهى تتحرك
بسرعة وتغنج وتتأوه ليتحرك القضيب داخل أعماق طيزها يدلكه من الداخل وهى
مفتوحة الفم مغمضة العينين ، مفتوحة الفم تتأوه وتوحوح بسرع وأنفاسها
تكاد تنقطع من ****فة ، فاستمر الصبى يقذف للمرة الثالثة وهو يتحرك
بقضيبه عشوائيا بجنون ، واستمر القذف أكثر من تسع مرات كاملة ، حتى
هربت الأم من بين ذراعيه وقد ظنت أن من أدخل قضيبه فيها هو الشيطان وليس
إنسيا من البشر ، فلا تعرف الأم أن الصبى فى أول مرة يستطيع أن يقذف
ويمارس بلا إنقطاع ليلة كاملة ، فصرخت فى إبنها فجأة وهى تقذف من السرير
، أنت وش جاك ؟

,سكس اخوات, نيك عرب, افلام سكس, عرب نار, سكس حيوانات, سكس محارم,
قال الصبى المسكين وهو لايكاد يرفع عينيه من الخجل : معذرة يا أمى لقد
تبولت رغما عنى ، إننى مريض يا أمى ، لا أصدق أننى رجعت طفلا يتبول فى
الفراش ؟ ولكن البول له رائحة نفاذة جدا جدا ، وهو ساخن بشكل غير عادى
كالحمى ؟ ومن الغريب أنه لزج كالصمغ ، أشعر به ملتصقا بجسدى كالنشا
والصمغ . ماذا أفعل يا أمى ؟ إننى خائف جدا ؟ جسدى كان يتحرك ويرتعش
رغما عنى ولم أستطع إيقاف نفسى ، كنت مدفوعا بقوة سحرية غريبة ؟ إننى
خائف .
هونت الأم على الصبى ، وأخذته إلى الحمام لتغسله وتغير ثيابه ، وقالت
وهى تستحم . مبروك إنت أصبحت شاب ، رجل كامل الرجولة ، مانزل منك
هو ....... ووظيفته هى ....... وينزل منك عندما تشعر ب...... يوضع
للمرأة فى كسها حتى تستلذ به وتحمل منك وتنجب طفلا. وشرحت للطفل الشاب كل شىء
بالتفصيل ، فأثارت ملايين الإسئلة الأخرى فيه.
وعادت به إلى الفراش ، ابتعد الصبى عن جسد أمه ، ولم تمض دقائق حتى
عادت تلتصق به ثانية ، وتكرر ماحدث تماما مرات أخرى حتى طلعت شمس اليوم
التالى دون أن ينام الصبى ولا الأم ثانية واحدة ، ولكن فى كل مرة يتجدد
اللقاء الجسدى كان الصبى لايفزع ، ولايخاف ، وشعر بفخر بأنه رجل ، وأيضا
رجل تسعى إليه أمه لتدريبه ليكبر وينمو ويعرف كيف ينام مع زوجته مستقبلا
كما ادعت هى له ، فى كل مرة تضبط قضيب الصبى بين أردافها ليدخل فى طيزها

, سكس مصرى, سكس هندى , سكس محجبات, سكس امهات, نيك امهات, سكس حصان,

حرصت الأم على ألا يدخل قضيب الصبى ولايقذف فى كسها أبدا لأنها لم تهتم
بأخذ موانع حمل وليس لديها فى البيت أيا منها ، ولهذا استمتعت بإدخال
القضيب فى طيزها فقط فى الليلة واليوم الأول ،
فى أول مساء الليلة الثانية ، ركزت الأم على أن يبقى مايحدث بينها وبين
إبنها سرا لايتحدث عنه أبدا لأى إنسان مهما كان ، وإلا كان مصيرهما الموت
تماما.

قصتى انا وعمتى




, سكس اخوات, سكس اخ واخته, سكس اغتصاب, سكس ام وابنها,
مرحبا اولا انا بدي احكيلكم قصه غريبه اشوي حصلت معي اومع عمتي عايده انا شب عمري 20 عام ولدي عمه تبلغ من العمر 37 عام والكنها ذو جسم جذاب رائع وصدر عارم وليست طويله جدا جدا لذلك جسمها ممتلئ جدا وكان لديها 5 من الاولاد والبنات والكني لم اكن انضر اليها نضرات غريبه او خبيثه لا انها عمتي وكنت احبها كثيرا عن عماتي الاخريات ولكن حصل في ذات الايام فرح عرس لا اخي الكبير ورايتها في حفل العرس وكانت ترتدي فستانا اسود جذاب مكشوف الكتفين وقصير لفوق الرقبه ومكشوف عن الصدر اذ كان الفستان لا يغطي من صدر عمتي الا القليل ودخلت الا قاعة النساء ورايتها في ذلك المنضر الذيذ والبراق ورايت لمععة شفتاها اذ كانت كا بريق الزمرد تلمع لمعانا انثويا جذاب والكني نضرت اليها وانزلت عيني عنها لكي لا تشك اني انضر اليها وا استلذ ولكني من كثرة النضر اليها لا حضت وعرفت اني انضر الى صدرها الجميل الجذاب فغطت صدرها في وشاح اسود جميل اذ اصبح المشهد ذو لذاذه واستطلاع مني لكي اعاود النضر ذهبت للخارج ومن ثم عاودت الدخول واقتربت منها كثيرا بهدف ان اتكلم معها كلاما عاديا والكنها شكت في الامر وعرفت اني اريد فقط ان انضر الى صدرها والككنها هذه المره لم تكترث وكا انها تقول لي


, سكس محارم, نيك اخ واخته, سكس صعب
انضر اشبع عينيك الجا ئعتيتن ونتهى العرس وذهبنا الى البيت والكن كنت كلما اتذكرها كان ينتصب قضيبي واصبحت اتذكر صدرها الجميل والعب في قضيبي حتى نزلت المني ثلاث مرات وانا اتذكرها وقررت ان احاول الوصول اليها اذ قمت بالاتصال بها بعد يومين من الفرح ودعوت نفسي عندها وقالت لي تفضل وذهبت وا انا كلي شغف لكي انضر اليها وا ستمتع بها ودخلت بيتها والكن كان اولادها في البيت ولم تكن ترتدي سوا شلحه وبرموضه ضيقه جدا وكانت طيزها الرجراجه ذو منضر

سكس كلاب, سكس عربى, عرب نار,

رائع وفلقة طيزها الذي انتصب قضيبي عندما رايته وكنت خائف ان يحضر زوجها ولكن لحسن الحظ ان زوجها يعمل ويعود متاخر في اليل ولكن عمتي عرفت اني اتيت لكي ارا اجزاء جسمها الرائعه وقالت لي اسمع يا رامي اريد ان ادعوك عندي يوم الاثنين لكي يكون الاولاد في المدرسه ونستطيع الحديث جيدا قبلت الدعوه بكل سرور وانتضرت الاثنين بفارغ الصبر وعندما ذهبت وراتني اتيت باكرا فقد كانت الساعة التا سعة صباحا وفتحت الباب وكانت ترتدي قميص النوم ولم يكن يغطي الا شبر واحد من تحت كسها الرائع فقالت لقد اتيت باكرا يا رامي لكن تفضل وانتضرتها في الصالون الا ان احضرت الشاي والكن هذه المره قد انتزعت قميص نومها بحجت انها شوبانه وقالت لي سوف اذهب كي استحم وارجع خذ راحتك يا رامي والا تخجل ففرحت جدا وذهبت الى الحمام لكنها تعمدت عدم اغلاق باب الحمام وذهبت لكي استرق النضر ونضرت الى جسمها الرائع البراق وكانت بعض الشعيرات الصغيره تغطي جزءا صغيرا من فوق بضرها بشكل مثلث وعدت الى الصاله واذ هيه تنادي علي وتقول احضر لي المنشفه يا رامي فلم اصدق اذني احضرت المنشفه ووقفت امام الباب وقلت لها هاهيه النشفه فقالت لا تخجل اذخل واعطيني اياها فا انا عمتك ومثل ام\\\\ قلت حسنا يا عمتي فدخلت ورات انتصاب قضيبي من فوق البنطلون الجينز فضحكت ضحكة خبيثه وخرجت خارجا وقالت لي هل لا نشفت ليه شعري يا رامي قلت لها لا اعرف قالت فقط امسحهو بالمنشفه لكي استطيع تسريحه فقلت حسنا فزاد قضيبي بالثوران وكانت تعمد ان يلتطم ضهرها بقضيبي وقالت انا اريد ان اخلع هاذ الثوب لا ان الجو حار قلت لها حسنا وخلعت ثوبها ولم تكن ترتدي سوا السنتيان والكيلوت الاسود الرائع وقالت لا تخجل مني مثل ما اكون من ابني لا تخجل يا رامي واصلت العبث في شعرها وقلت لها يا عمتي اشعر بالحر هل استطيع ان اقلع البنطلون لا اني ارتدي كيلوت طويل قالت لا بئس في ذلك افعل ما شئت فخلعت بنطالي واصبح قضيبي منتصب جدا وشعرت انني التطم بها متعمدا ذلك والكنها لم تكترث وكانت هيه بدورها تزيد التطامها الى ان اصبح قضيبي ملتصقا بضهرها فضحكت وقالت لقد كبرت يا رامي كثيرا انني اشعر بقضيبك يخلج ضهري فخجلت وقلت لها ليس لهذه الهدرجه فرات خجلي وقالت لا تخجل تعال وجلس بقربي وجلست بقربها وقالت يا الاهي ان لك قضيبا كبير هل تريه لعمتك حبيبتك قلت لها اني قالت لا تخجل انا اريد ان ارى قضيب ابن اخي حبيبي وكنت قد حلقت الشعر بشكل جيد وحلقت شعر فخذي وحتى استي كان نضيفا جدا فقلت انتي اخرجيه يا عمتي وقامت باخراج قضيبي وشهقت فزع وقالت يا الاهي انه اكبر من قضيب زوجي فا اصبحت تدلك فيه وانا اشاهد المنضر ومفزوع خوفا قلت لقد حانت الساعه لكي افترسها وقلت لها هل لا اريتني بضرك يا عمتي قالت حسنا فقامت بخلع كيلوتها الرائع وقالت لي قبلني يا رامي فقمت بتقبيلهل قبله ساخنه واصبح لسانها داخل فمي ولساني داخل فمها والعابب اختلط وقالت ارجوك يا رامي ارضع من بضري يا حبيبي اصبحت كالعطش في الصحراء على نبعة الماء ارضع بكل شغف من بضرها الرائع اللماع وهيه تتئوه وتقول انا حبيبتك يا رامي انا قحبتك انا عاهرتك افعل ما شئت جسمي ملكا لك وصعدت تدريجيا الى صدرها الجميل ولطا لما حلمت في صدرها ورضعت منها قرابة النصف ساعه وقالت ارجوك نيكني من كسي يا رامي وا ادخلت قضيبي رويدا رويدا في كسها وقالت ارجوك ادخله بقوه واصبحت ادخل قضيبي وا اخرجه بقوه شديده وكان عرقها يتصبب ونزلت داخل كسها الرائع وانبطحت واصبحت اتمصلي في قضيبي الا ان عاود انتصب من جديد واستعدت نشا طي واصبحت ارضع من صدرها وقالت لي اريد ان الحس استك يا رامي وقلت لها حسنا وقلبت لها ضهري واصبحت اتلعب لسانها داخل طيزي وانا انمحنت واصبح يخطر ببالي ان تضع شيئا في داخل طيزي واصبح قضيبي هائجا جدا وقالت سوف ادخل اصبع قدمي داخل استك فوافقت الفكره وا ادخلت اصبعها داخل استي واصبحت مثل الحصان الهائج وقلت لها كفى ذلك وقلبت ضهري عليها وادخلت قضيبي من جديد داخل بضرها الرائع واصبحت انيكها بشده الى ان نزلت داخلها مره اخرى وتعبت وقالت لي انا تعبت يا رامي خلينا نوخد دوش ودخلنا سويا الحمام ولكن انتصب قضيبي وقالت لي انته لا تشبع من كس عمتك الغلبانه قلت لها اخر مره قالت حسنا فركبت على خصري وشبكت ارجلها على ضهري واخذت بالاهتزاز الى ان نزلت بداخلها لثالث مره وا اكملنا الدوش وقالت لي ارتدي ثيابك قبل مجيئ الاولااد من المدرسه وارتديت ثيابي سريعا وقلت لها سو ف اذهب الان وقالت لكن ارجوك لا تخبر احدا بالذي حدث قلت لها لا تخافي وسوف ارجع غدا قالت حسنا لكن مثل اليوم يا رامي على التاسعه سوف انتضرك وذهبت الى البيت سعيدا غير مصدق نفسي على نيكة عمتي ودخلت الى الغرفه واصبحت افكر بطرق جميله كي ارضيها وتصبح مدمنة قضيبي وانتضرت اليل بفارغ الصبر ونمت وانا اتذكر في عمتي الرائعه او عاهرتي الجديده وذهبت لها وكانت تنتضرني وهيه لا ترتدي شيئا على جسدها فا انتصب قضيبي فورا وقالت لدي مفا جئه لك يا رامي فقلت ما هيه المفا جئه وقالت هيا الا غرفة النوم لكي تراها اذ هو قضيب اصطناعي فقلت لماذا هذا القضيب قالت رايتك البارحه قد فرحت

, سكس حصان, صور سكس

عندما لحست لك استك هذه المره سوف اجعلك مثلي انا بنيكك ونته بتنيكني فضحكت وقلت لها لكن انا لم ادخل شيئا كهذا داخل طيزي طوال حياتي فكيف ذلك قالت لا تخف انا سوف ادخله برويه قلت حسنا وقالت انا اولا انته الان الشاذ الخاص بعمتك فوافقت ونزعت ثيابي وادرت لها ضهري فسا عدتني وقالت لي انبطح على بطنك وضع هذه الوساده تحت بطنك لكي ترتفع طيزي عن الفرشه ففعلت ذلك ووضعت على استي القليل من كريم الشعر خاصتها وعلى القضيب ايضا واصبحت تلوج فيه على فلقة طيزي واصبحت اشعر بالنميمه على استي وقلت لها ادخليه لكن برويه ووضعت راسه على استي وادخلت راسه وتالمت كثيرا فقالت اصبر قليلا ومن ثم ادخلت نصفه وبقيت على ذلك مدة خمس دقائق الا ان اخذ حجمه على استي فاصبحت تدخله وتخرجه من استي الا ان اصبح المذي يتدفق من قضيبي وقلت لها يكفي هذا فقد المني ولكنه لذيذ وقالت لكن اليوم يا رامي بدك اتنيكني مثل ما نكتك قلت اريد ان تنيكني من استي ففرحت للفكره وعرفت ان عمتي قد انتا كت من استها كثيرا ومن رجال غير زوجها وقلبت نفسها وادخلت قضيبي في استها والكنها لم تتالم بل تلذذت لذلك وقالت ارجوك كب لبنك داخل استي يا حبيبي يا روحي يا رامي او نكتها هذا اليوم اربع مرات من طيزها او مرتين من كسها او لهذا اليوم انا مدمن على كس عمتي او على قضيبها الاصطناعي او بنيك بعض كل فتره او فتره خصوصا في ايام الصيف الحار لا ان عمتي حاميه جدا او بعد عمتي اصبحت افكر في بنتها رويدا



, سكس حيوانات, xnxx , سكس مصرى, سكس امهات,


المتعة فى الاتوبيس
في يوم كن مروح من الدرس وركبت الاتوبيس الي كان زحمه جدا وكان واقفه قدامي واحده ست في اواخر الاربعينات تقريبا بيضه زي القشطه ومربربه طيزها طريه اوي وكبيره ومكنتش شايف وشها من الزحمه ولقيت نفسي غصب عني بحك في طيزها الحلوه اوي الطريه ولقيت زوبري ابتدا يقف بين فلقتين طيزها والاتوبيس عمالي يمتوح فينا يمين وشمال والغريب اني لقيتها ساكته مسستسلمه لزوبري في طيزها وانا من كتر الهيجان عمالي ادفس زوبري في طيزها وابتديت احط ايدي علي طيزها وهي توطي وتزوق طيزها عليا وانا ايدي شغاله بتقرص في طيزها وشويه رحت ماسك ايدها وقربتها علي زوبري وفي الاول بعدت ايدها عني وانا كررت المحاوله مره تانيه لقيته استجابت وابتدت تمسك زوبري من فوق الهدوم وتعصر فيه لحد ملقيت لبني بيزل جوه هدومي وجت المحطه بتاعتي وبتديت احارب علشان انزل من الاتوبيس وفوجئت انها كمان هتنزل من الاتوبيس ولما نزلنا من الاتوبيس قريب اوي من بيتنا حب الاستطلاع خلاني ابص علي وشها وكانت المفاجئه انها امي ولقيتها انضربت اوي وجريت علي البيت وانا وراها ودخلت الشقه وهي مكسوفه مني وانا كمان ولقيتها قاعده علي الكنبه وبتعيط وتقولي انا يا ابني مش عارفه عملت كده ازاي قلتلها مش وقته كلام انا عاوز اغير هدومي المبلوله لبن دي وطبعا كان البيت فاضي ابويا في اخواتي مش موجودين رحت ابتديت اقلع هدومي واقولها يالا هاتي ليا غيار وهي قامت وهي بتبكي ودخلت اودتي وفتحت الدولاب تجيب لي غيار البسه وانا في الوقت ده حسيت اني هايج وزبري ابتدا يقف تاني لقيتها وشها في الدولاب وموطيه كده وطيزها قدامي رحت علي طول حاطط وشي بين فلقتين طيازها ورافع الفستان ومنزل الكلوت وشفت اجمل طيز في حياتي ةفضلت الحس وابوس وهي عماله تقولي لا لا مينفعش حران عليك سيبني بقه وانا نازل بوس ولحس في وراكها وبحاول ادب لساني في كسها من ورا وهي ابتدت تتجاوب وتوطي اكتر علشان لساني يطول كسها الكبير الاحمر المتغرق من السوائل الي نازله منه
وفضلت الخس في زنبورها الكبير وشفاتير كسها المدلدله وهي تقولي اههه اوف سيبني بقه اححححححححححح اححححححححححححح وهي عماله في نفس الوقت توطي اكتر وترجع علي وشي ولقيت نفسي بشرب من عسل كسها ومره واحده وهي مفلقسه كده رحت حاطط راس زوبري علي باب كسها وزاقق اوي ولقيته دخل بسرعه لاخره وهي عماله تتلوي وزوبري بيلعب في كسها اههههههههههه اووووووووف جللللللللللللو اوي وهي بترجع بضهرها وانا رحت لافف ايدي علي بزازها قافشهم ومخرجهم من الفستان وماسك الحلمات الولو فيهم وهي نسيت نفسها وابتدت تقولي اخخخخ دخله اوي اكتر زوقه علي ا

عرب نار
, سكس حيوانات, سكس كلاب, سكس امهات, قصص سكس, xnxx ,

لاخر وانا عمال نازل فيها نيك زوبري داخل طالع بسرعه وبالراحه لحد مالقيت لبني بيزل جوه كسها وجسمها رخرخ واترمت علي بطنها علي الارض وانا راكب عليها رحت ماسكها من شعرها ولافف وشها وبايسها في شفايفه وواخد لسانها في بقي لقيتها بتقولي طيزي طيزي عاوزاه في طيزي يالا يالا قبل ما حد يجي لقيت نفسي بدخل زوبري في خرم طيزها ونازل نيك وهي تقولي اوي اوي شرمطني افشخ طيززززززززززززي اوووووووووووووي لحد ما نزلت لبني تاني في طيزها ودي كانت البدايه مع حبيبتي امي الي مفيش في حلاوتها كل ما يبقي البين فاضي اهجم عليها وانيكها في كسها وطيزها وبقها اخليها تشرب لبني السخن





قصص سكس اخ واخته الارملة


,سكس حيوانات, سكس عربى, سكس مصرى,قصص سكس,

بدأت قصتي هذه عام 2001 منذ حوالي ستة عشر عام في ذلك العام توفي زوج أختي بحادث سير مؤلم أودى بحياته كان عمري وقتها 23 عام وغير متزوج وأختي تكبرني بثلاث سنوات أصبحت ارمله بريعان شبابها وعندها ثلاثة أطفال بعد وفاة زوجها تكفلت بالمبيت عندها وادارة شوؤن بيتها أختي اسمها شمس وهي اسم على مسمى فائقة الجمال بعد وفاة زوجها حاولت معها أن تتزوج فرفضت وقالت هذا حظي وسأكرس حياتي لتربية أطفالي أنا احبها جداً حباً أخويا مضى أكثر من عام على هذا الوضع اجلس معها بالصاله نفتح التلفزيون وأقلب القنوات وكنت مغرماً بالأفلام الرومانسية وخاصة الأجنبية وعندما اتابع الفلم لاأتركه لنهايته في أحد المرات كنت أسهر معها وتابعت أحد الأفلام نظرت لأختي فوجدتها قد نامت وكانت ترتدي قميص نوم شفاف جداً كان يومها الجو حار جداً تركتها وتابعت الفلم وكان بالفلم لقطات جنسية ساخنه جداً هيجتني تلك اللقطات ولأول مرة بدأت أنظر لأختي النائمة بجانبي وأتخيل انها هي التي تصدر تلك التأوهات فاقتربت منها كانت كما قلت لكم تلبس قميص شفاف جداً يظهر الكيلوت والسوتيان اقتربت بيدي وهي ترتجف لأتحسس جسدها واقتربت من فخيها اتلمسها برفق خوفاً من أن تحس علي فزدت من تحسس يداي على فخذيها
, سكس حصان, صور سكس , سكس محارم, سكس امهات,

حتى وصلت اصابعي لأطراف كيلوتها فاقتربت بأصابعي أكثر وأكثر حتى بدأت تلعب أصابعي على كسها فوق الكيلوت ويدي الأخرى بدأت تلامس نهدها وأصبحت في حالة جنونية فزدت من فرك كسها بأصابعي وأصابع يدي الأخرى تمسد بزها من أسفله الى الأعلى حتى وصلت راحة كفي على حلمتها وهي مازالت بالسوتيان اقتربت بشفاهي بحذر لأستنشق عبير أنفاسها وأصبحت أشعر ببلك على كيلوتها وهي مازالت لاأدري تتصنع النوم أم مازالت نائمة فتجرأت وأقتربت يشفاهي لتقترب من كسها وبدأت الحس أطراف كسها بلساني بعد أ ابعدت طرف الكيلوت عنه واقتربت شفاهي من بظرها ومصصته بعد أن شعرت انه بدأ يتصلب بعدها تململت أختي وقالت ماذا تفعل عندها لم اعطها فرصه وبدأت امص كسها بشراهة وهي تحاول ابعادي عنها ولكني تحكمت بها وأدخلت لساني بكسها بعدها شعرت انها بدأت تلين شيئاً فشيئاً
, xnxx ,صور سكس, عرب نار, سكس محارم, سكس محجبات,

وبعد دقائق بدأت تصدر الآهات وترتعش كأن ماس من الكهرباء قد اصاب جسدها وأنا لم أرحم هذا الكس الذي لم أكن افكر به يوماً فقالت ارحمني ارجوك فلم أعد احتمل أكثر عندها رفعت أرجلها على كتفي بعد أن تجردت من بجامتي وكيلوتي مرة واحدة واقتربت بزبي من كسها وبدأت أدخل راسه ببطئ حتى دخل نصفه ادخله وأخرجه بعدها دفعت بزبي دفعة واحدة داخل كسها فصدرت منها آآه طويلة وبدأت رحلة النيك القوي أكثر من نصف ساعة بعدها تصلب زبي فأخرجته من كسها وبدأ يرمي حممه على قميصها حتى افرغت كل حمولته بعدها نمت بجانبها وبدأت أقبل شفتيها وهي تضمني لصدرها بقوة بعد أن تأكدت انها لم تعد تمانع عريتها من قميصها وفككت ستيانها وأنزلت كيلوتها وتعريت أنا بجانبها فأصبحنا عراة رجعت لأقبل شفتيها بكل لطف وأدخلت لساني بفمها لتمصه وأعطتني لسانها فتذوقت أشهى العسل من رضابها ويداي أخذت طريقها لحلمات بزازها حتى تصلب زبي مرة أخرى فقربت يدها منه بعد أن شعرت بأنه قد افاق مرة أخرى وبدأت تحركها عليه قلبت بوضع 69 ورضعت بظرهاوشفايف كسها مرة أخرى وهي وضعت زبي بفمها وبدأت تمصه بشهوة عارمة بعدها قامت لتأخذ وضع الفارسة ومسكت زبي وأدخلته بكسها وبدأت ترتفع وتنزل على زبي وهو بكسها توصله لأطراف كسها وتنزل عليه ليحتك بكل منطقه من أطراف كسها بالداخل تمتعت ومتعتني يومها وبعدها قلبتها وزبي داخل كسهاوأصبحت أنا فوقها أدك كسها بزبي حتى شعرت اني سأقذف قلت لها سأقذف فلفت أرجلها حول خصري ولم تتركني حتى رميت بكل حمم زبي داخل كسها بعد أن أنهكنا التعب تمددت بجانبها مدة تزيد عن النصف ساعة دون أي كلمه حتى هدأت أنفاسنا قلت لها
سكس محارم عربى,

حبيبتي شمس أنا أحبك جداً ولكن كيف تركتني اقذف داخل كسك كل هذا المني فقالت لي انا بفترة الأمان ولكن لماذا اقتربت مني وجعلتني اهيج مثلك وأكثر وأنت تعلم اني منذ سنه لم أتذوق طعم الزب بكسي فقلت لها هل أنتِ الآن سعيدة فقالت في قمة النشوة والسعادة فقلت لها منذ اليوم أنتِ زوجتي وأختي وحبيبتي ومعشوقتي فقالت من قال لك أني سأتركك بعد اليوم وبدأت حياتي بالجنس مع أختي منذ هذه اللحظه وكانت لي معها قصص كثيرة سأرويها لكم تباعاً

, سكس اخ واخته, عرب نار, قصص سكس, سكس ام وابنها,





↑このページのトップヘ